صناديق الاستثمار

عدد صناديق الإستثمار المؤسسة فى كل عام

مزايا الاستثمار فى صناديق الاستثمار

أن الاستثمار في صناديق الاستثمار يوفر للمستثمر الصغير ( الفردي ) فرصة الاستفادة من خبرات الإدارة المتخصصة الموجودة بإدارة هذه الصناديق اما فى حالة ما اذا قيام المستثمر بشراء الاسهم من سوق الاوراق المالية مباشرة يصبح لزاماً عليه اتخاذ القرار الاستثماري ومراقبة حركة الأسعار في السوق واختيار التوقيت المناسب، وهى أمور تلقى على عاتق المستثمر مسؤوليات يمكن أن يٌلقي بها على إدارة متخصصة تتولى عنه كل هذه الأمور، وتختص صناديق الاستثمار بالعديد من المميزات الاخرى ومنها:

  1. توافر الإدارة المحترفة

  2. تتميز صناديق الاستثمار بخبرات الادارة المحترفة وهو ما يصعب ان يحققه صغار المستثمرين حيث يقوم مدير الصندوق بالعمل على اختيار افضل استيراتيجة للصندوق تعمل على تحقيق اهداف الصندوق و كذلك يقوم مديرو الصندوق بمراجعة اداء الصندوق بصورة دورية لاعادة النظر فى تشكيلة الاوراق المالية المكونة للصندوق سواء بالإستبعاد او الإستبدال او الإضافة وفقا للتغيرات و الظروف الاقتصادية.

  3. التنويع الكفء للاستثمارات

  4. يقصد بالتنويع قيام ادارة الصندوق باستثمار اموال الصندوق فى مجموعة متنوعة من الاوراق المالية التى تنتمى لقطاعات مختلفة فى السوق و هذا التنوع المتوافر فى صناديق الاستثمار من حيث اهدافها يتيح الفرصة امام قطاع عريض من المستثمريين للاستثمار حسب اهداف كل منهم الاستثمارية حيث يوجد العديد من صناديق الاستثمار ذات الاهداف الاستثمارية المختلفة

  5. تقليل المخاطر الاستثمارية

  6. من مزايا صناديق الاستثمار هو قدرتها على تنويع التشكيلة التي تتكون منها المحفظة الاستثمارية بطريقة تسهم في تقليل المخاطر ولا يستطيع المستثمر الصغير تحقيق هذا المستوى من التنويع اما لنقص الخبرة او لنقص المبالغ المتاحة لدية و يساعد تنويع الاستثمار من ناحية على تخفيض المخاطر التى قد يتعرض لها ، كما أنه في بعض الصناديق يتم الاحتفاظ بمخصصات لمخاطر الاستثمار الطارئة التي تؤثر على الأرباح.

  7. المرونة

  8. ويقصد بها قدرة المستثمر على استرداد قيمة الوثائق في مواعيد الاسترداد المحددة حيث يمكن لكل مستثمر أن يقوم بشراء أو بيع وثائق الاستثمار بطريقة سهلة وبسيطة، كما توفر صناديق الاستثمار ذات النهاية المفتوحة السيولة للمستثمر حيث يمكنه استرداد قيمة الوثائق التي اشتراها كما يمكنه أيضاً إبقاء رأس ماله وسحب العائد فقط أو إعادة استثمار ذلك العائد إذا أراد.

تصنيفات صناديق الاستثمار

التصنيف الأول: طبقا لمكونات الإستثمار في الصندوق

التصنيف الثانى: طبقا لسياسة الإشتراك والإسترداد

ينقسم الى نوعين

التصنيف الثالث: طبقا لمكونات محفظة الصندوق

وهذا التنوع الجيد الذى تحققه صناديق الاستثمار يعكس ان المستثمر الذى يرغب فى الاستثمار من خلال صناديق الاستثمار سيجد العديد من الصناديق المتنوعة

التصنيف الرابع: طبقا لأهدافها

التصنيف الخامس: عملة الصندوق

التصنيف السادس: سياسة توزيع الأرباح

ويوجد بعض الإضافات و المزايا أو الإشتراطات التى يقوم بها الصندوق لجذب المستثمرين لشراء وثائقه مثل

صناديق الاستثمار ذات رأس المال المضمون (حماية رأس المال):

صناديق المناطق المحددة:

صناديق ادارة الضريبة:

صناديق الجوائز:

صناديق بمميزات التأمين على الحياة:

كيف تعمل صناديق الاستثمار:

كيف تعمل صناديق الاستثمار:

يجب على المستثمر قبل الاستثمار في صناديق الاستثمار أن يجيب على بعض الأسئلة لكي يستطيع أن يختار الصندوق المناسب له والذي يتماشى مع أهدافه الاستثمارية ومن أهمها:

وبعد الإجابة على هذه التساؤلات السابقة يجب عليه دراسة النقاط الآتية للمفاضلة بين الوثائق المتاحة في السوق: