البحث بكلمة

جريدة البورصة | الأحد 08 يناير 2017 العودة للأخبار

هل سينجح "عامر" فى إنجاز الصندوق الذي تعثرت الحكومة فى إطلاقه لدعم السياحه

صالح: "بابيرس" لن يتضارب مع صندوق المركزي..والقطاع بحاجه لعدة صناديق 

كتبت – علياء سطوحي :

على غرار تجربة الحكومة المصرية فى إطلاق صندوق لدعم السياحة "بابيرس" والتى استغرقت ما يزيد عن 3 سنوات مع مزيد من الأشهر الاخري المتوقعه لإنهاء هذه الولادة المتعثرة, يتجه البنك المركزي حالياً لتكرار تلك التجربة عبر تأسيس صندوق جديد مماثل فى الغرض برأسمال 5 مليارات جنية, مع العلم بأن صندوق "بابيرس" كان مستهدفه سابقاً مليار دولار وانتهي حالياُ إلى 250 مليون جنية فقط بسبب الظروف التى يعاني منها القطاع بشكل خاص والاقتصاد بشكل عام, فهل سينجح طارق عامر محافظ البنك المركزي فى إنجاز الصندوق الذى تتعثر الحكومة حالياً فى إطلاقه و جمع 5 مليارات جنية؟ ولماذا لا يكتفي بالمساندة فقط فى إطلاق صندوق "بابيرس" عبر المشاركة فى رأسماله بدعوة مجموعة من كبري البنوك المحلية ؟

ومن جانبه, أشار أسامه صالح رئيس مجلس إدارة شركة "أيادي"  للاستثمار والتنمية, المؤسسة لصندوق دعم السياحه "بابيرس", إلى إن الصندوق المزمع تأسيسه لدعم الساحة من قبل البنك المركزي لن يتضارب مع صندوق "بابيرس" من حيث التسويق وجمع الأموال, قائلاً : " قطاع السياحة فى حاجه إلى مليون صندوق وصندوق واحد غير كافي لدعمه حتى وإن تشابهت الصناديق فى نفس الغرض أو الإستراتيجية "

وكشف عن إجتماع مرتقب مع إدارة الصندوق نهاية الشهر الحالي لإعتماد الإستراتيجية النهائية لعمل الصندوق, ومن ثم الإعلان عنها وبدء حملات الترويج داخلياً وحارجياً

 وأكد صالح إن إستراتيجية الصندوق لا تستهدف الفنادق المتعثره, بينما ستركز على الاخري التى تحتاج إلى تمويل لتنفيذ توسعات جديدة أو عمليات تطوير وخلافه بما يٌسهم فى رفع كفاءة الفنادق وليس انتشالها من الديون .

وأوضح أن تمويل الانشطة الترفيهية لا يعد تمويل لأنشطة جديدة وإنما سيدخل فى نطاق الأنشطة التكميلية التى تدعم الأجواء المحيطة بالفنادق ما سيصب فى صالح إشغالات الفنادق.

كما تستهدف الاستراتيجية العامة للصندوق المزمع إطلاقه من قبل "المركزي", تمويل تجديد وتطوير الفنادق القائمة .

الأرشيف